دعا نائب الرئيس العراقي الدول العربية إلي إعادة فتح سفاراتها في بغداد للمساعدة في الحفاظ على ما سماه هوية العراق العربية “المعرضة للخطر”.

وقال طارق الهاشمي أمس الأربعاء للصحفيين بعد محادثات مع الرئيس حسني مبارك في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر “يهمنا أن يكون التمثيل العربي عامة والمصري بشكل خاص (في العراق) دائما ومتكاملا من أجل الحفاظ على الهوية العربية في العراق لأن هذه الهوية تتعرض للخطر.

وأصدر اجتماع للدول العربية المجاورة للعراق في ديسمبر الماضي بيانا احتوى على إشارات مستترة إلى مخاوف لدى الحكومات العربية من أن النفوذ الإيراني يتزايد في العراق وان العراق ربما يتفكك أو يفقد هويته العربية.

وقال وزير الخارجية احمد أبو الغيط في ختام ذلك الاجتماع أن بعض الأطراف الأجنبية والإقليمية تحاول التأثير على الوضع الداخلي في العراق ببسط نفوذها السياسي ومن خلال “التغلغل الثقافي”.