حذر مفتشو الأمم المتحدة من أن مسلحين في العراق يستخدمون الكلور لقتل وإصابة مدنيين ويمكنهم تطوير أسلحة بعناصر سامة .

وقالت لجنة الأمم المتحدة للرصد والتحقق والتفتيش المعروفة باسم (أنموفيك) في تقرير نشر على موقعها على الإنترنت يوم الثلاثاء إن تقارير إعلامية أظهرت أن مسلحين يستخدمون الكيماويات السامة مثل الكلور مصحوبة بالمتفجرات لإطلاقها في الهواء.

وأضاف تقرير اللجنة: “مثل هذه الهجمات أسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات من الأشخاص في أنحاء العراق”.

وقالت لجنة أنموفيك في تقريرها ربع السنوي الذي المؤرخ في 29 مايو الماضي إن عشرة هجمات على الأقل شنت باستخدام الكلور وأحبطت قوات الأمن العديد من الهجمات المشابهة الأخرى.

وقال التقرير “بالنظر إلى الوضع الأمني الحالي في العراق من الممكن أن يستمر بعض الأشخاص غير الممثلين لدول في السعي للحصول على عناصر سامة أو مواد يمكن أن تنتج عناصر سامة بكميات صغيرة”.

وأضاف التقرير أنه بالإضافة إلى ذلك “يمكن لأفراد أيضا السعي للحصول على عناصر أخرى أكثر خطورة يتم إنتاجها محليا أو تنتج في الخارج”.