وصل إعصار غونو إلى العاصمة العمانية مسقط يوم الأربعاء حيث تسبب في فيضانات وانقطاع التيار الكهربائي وتعطل حركة الملاحة والنقل والمواصلات ونزح آلاف السكان عن منازلهم، كما أغلقت المؤسسات العامة والخاصة بينما أوقفت شرطة الطيران العمانية جميع رحلاتها الجوية.

واشتد إعصار غونو في وقت سابق إلى الفئة الخامسة القصوى من الأعاصير وهو أسوأ إعصار يصل ساحل السلطنة منذ عام 1977 حيث صاحبته رياح قوية وهطول كثيف للأمطار على الساحل. و تجتاح الفيضانات شوارع العاصمة مما أجبر الآلاف على النزوح من منازلهم.

وأفادت مصادر صحفية أن مركز الإعصار (غونو) يقترب من مسقط وأن إنذارات وجهت للمواطنين بإخلاء منازلهم في المناطق المنخفضة.

وكان الإعصار ضرب منطقة (رأس الحد) شرق السلطنة في وقت متأخر الليلة الماضية مصحوبا بأمطار غزيرة وأمواج عالية، كما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات عن المنطقة الشرقية.

وشهدت العديد من مناطق وولايات السلطنة منذ صباح الثلاثاء أمطارا غزيرة مصحوبة برياح قوية خاصة في ولاية صور وجزيرة مصيرة والمناطق الواقعة بين رأس الحد ورأس مدركة وولاية إبراء وبعض المناطق الأخرى وذلك مع اقتراب الإعصار. وشهدت السواحل ارتفاعا للأمواج لتتجاوز الحواجز الخرسانية وتدخل إلى اليابسة حيث ارتفعت الأمواج على طول الساحل من القرم باتجاه العذيبة والسيب وكذلك في ولاية قريات مما أدى إلى دخول مياه البحر في اليابسة بمنطقة الحاجر لمسافة تقدر بـ 300 متر وكذلك دخول المياه إلى منطقة البستان وفي محافظة مسندم أدى ارتفاع الأمواج إلى دخول المياه إلى اليابسة لمسافة تقدر بـ (300) متر بولاية دبا. كما دخلت مياه البحر إلى بعض منازل المواطنين القاطنين في منطقة رأس الحد.

وتوقع بيان مديرية الأرصاد الجوية أن يمتد تأثير الإعصار إلى جميع المناطق الشرقية والوسطى، مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح قوية وأمواج عالية جدا. وقد أصدرت السلطات العمانية قرارا بإغلاق المدارس والمؤسسات التعليمية حتى يوم السبت.