أعلن قائد حاملة الطائرات الأمريكية “يو اس اس جون سي ستينيس” الادميرال كيفن كوين أمس أن مجموعته البحرية وحاملة الطائرات “يو اس اس نيميتز” ستباشران الأسبوع المقبل مناورات مشتركة كبيرة في مياه الخليج قبالة إيران.

وصرح “الادميرال” للصحفيين علي متن حاملة الطائرات ستينيس” نواصل تمرينا عسكريا بدأناه منذ أسبوع، ومطلع الأسبوع القادم سنبدأ تمرينا مع مجموعة القتال الأخري التابعة للحاملة نيميتز يستهدف التدرب علي مواجهة الكوارث الطبيعية والزلازل”.

وأضاف “انه تدريب علي القيام بعمليات إنسانية” مؤكدا أن المناورات العسكرية التي تعتبر من اكبر المناورات التي جرت في الخليج ليس لها علاقة بإيران الخاضعة لضغوط غربية متزايدة بسبب برنامجها النووي.

واستبعد الادميرال كوين الذي تتحرك حاملة طائراته علي بعد 37 ميلا من المياه الاقليمية الايرانية قبالة ميناء بوشهر، ان “تكون التدريبات رسالة لايران”.

وحلت حاملتا الطائرات ستينيس ونيميتز المدفوعتان نوويا، مع مجموعة بحرية من عدة بوارج في 23 مايو في مياه الخليج في اكبر انتشار عسكري أمريكي منذ حرب العراق عام 2003.