جماعة العدل والإحسان

مراكش

بيان استنكار

عرفت منطقة حربيل -12 كلم غرب مراكش- أحداثا أثارت دهشة ساكنة مراكش التي يستفيق أهلها يوميا على نبإ بيع أراضيها قطعا قطعا، وغضب ساكنة المنطقة عندما داهمت آليات دواوير آهلة بالسكان -حوالي 4000 منزل- بدون سابق إنذار بدعوى إعادة هيكلة هذه المنطقة التي تجاور المدينة الجديدة “تامنصورت” !!!

حدث استفز ساكنة المنطقة الذين خرجوا من بيوتهم -التي أصبحت مهددة بالهدم- إلى الطريق الرابط بين مراكش وآسفي/الجديدة، حيث أقاموا حواجز بإطارات السيارات وحرقها.

صورة اعتادت عيون المراكشيين رؤيتها على الفضائيات التي تنقل أخبار بغداد وغزة والنهر البارد.

وصورة مقابلة تظهر آليات خراطيم المياه والشاحنات المملوءة بقوات مختلفة معززة بالهراوات في وجوه مواطنين أبرياء أطفالا وشيوخا ونساء يصرخون ويستغيثون ويقولون بأعلى صوتهم “اللهم إن هذا منكر”…

حدث خلف حسب شهود العيان إصابات بالغة في صفوف الممتعضين وحالات إغماء نتيجة استعمال قنابل مسيلة للدموع واعتقالات عديدة في صفوف ساكنة دوار “أيت واعزو” و”دوار القايد” و”دوار أيت مسعود”.

إن جماعة العدل والإحسان بمراكش:

” تحمل المسؤولية الكاملة للحكومة على ما ينجم عن هذه الإجراءات القمعية ضد العزل من المواطنين.

” تستنكر بشدة هذا السلوك الأرعن من طرف أجهزة المخزن لمعالجة قضايا المواطنين بأسلوب القمع والتشريد.

” تنادي كل الهيئات الحقوقية والمدنية لفضح هذه الحماقات لفائدة نكرات أخطبوطية تمتص دماء المستضعفين.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

مراكش الخميس 31/5/2007