حذرت روسيا الولايات المتحدة من التسبب في مزيد من زعزعة استقرار لبنان بشحنات الأسلحة الأمريكية، وطالبتها بأن تلتزم بدقة بالاتفاقيات الدولية في تقديم مثل هذه المعونات.

وقال وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف” بعد لقائه أعضاء رباعي الوساطة للسلام في الشرق الأوسط الأربعاء 30-5-2007، إنه “فيما يتعلق بشحنات الأسلحة إلى المنطقة فإننا نفترض دائما أنه من الضروري الالتزام بالاتفاقيات الدولية”.

وأضاف “ونعلم أيضا أنه من الضروري منع شحنات الأسلحة التي قد تساعد على زعزعة الأوضاع وافترض أيضا أن الدول الأخرى سوف تلتزم بهذه المبادئ نفسها”.

وحاولت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس، التي كانت تتحدث في المؤتمر الصحفي نفسه، أن تطمئن لافروف أن الولايات المتحدة تتبع القواعد الدولية وقالت إن عدة قرارات للأمم المتحدة تحث على تقوية الجيش اللبناني.

وقد أرسلت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي عدة طائرات محملة بالمعونات العسكرية إلى لبنان، ومنها ذخائر ومعدات أخرى قالت أنها بقصد مساعدة الجيش اللبناني على قتال “فتح الإسلام” في مخيم للاجئين الفلسطينيين شمال البلاد.

وقدمت الولايات المتحدة معونات عسكرية قيمتها نحو 45 مليون دولار إلى لبنان خلال الإثنى عشر شهرا الماضية. ووافق الكونغرس الأمريكي الأسبوع الماضي على معونة عسكرية إضافية قيمتها 280 مليون دولار.