حذر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- خالد مشعل- في حديث لصحيفة بريطانية يومه الأربعاء من انهيار الاستقرار في المنطقة بسبب “الحصار” الدولي المفروض على حركته .

وقال مشعل لصحيفة (الجارديان):” إن الفلسطينيين صامدون وأصحاب حق” وأن” الحصار عقاب جماعي وجريمة”، إشارة إلى الحظر الاقتصادي المفروض على الحكومة الفلسطينية التي ترأستها حماس في 2006 قبل تشكيل حكومة وحدة وطنية مع حركة فتح .

وأضاف مشعل:” إن الأسرة الدولية تحاول الآن تقويض حماس، وهذا سيؤدي إلى انفجار في وجه الاحتلال الإسرائيلي، والضرر سيلحق باستقرار المنطقة برمتها” .

تجدر الإشارة أن الكيان الصهيوني يشن منذ 16 ماي غارات جوية على قطاع غزة، خصوصا على أهداف تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) . وقد حمّل مشعل” التدخل الأجنبي السلبي-خصوصا من قبل الولايات المتحدة- و”إسرائيل” مسؤولية الاقتتال بين حركتي فتح وحماس” .

كما أكد خالد مشعل:” إن الفلسطينيين صامدون، وهناك طرق عديدة للمقاومة حسب الفرص والظروف “.

مضيفا:” المقاومة المسلحة ستساعد الفلسطينيين في التخلص من الاحتلال الإسرائيلي”، موضحا أن المقاومة هي ما:” دفع آرييل شارون إلى الانسحاب من غزة وإيهود باراك إلى مغادرة لبنان في العام 2000″.