اتفقت الولايات المتحدة وإيران خلال محادثات رسمية نادرة جرت أمس في بغداد، على ضرورة استقرار العراق، لكنهما اختلفا بشأن كيفية الوصول لهذا الهدف، بإطلاق اتهامات متبادلة بعد الاجتماع الذي دام 4 ساعات. وأعلن السفير الأميركي لدى العراق “رايان كروكر” الذي رأس الجانب الأميركي، أن المحادثات, كانت ايجابية. وقال انه رفض اقتراحا إيرانيا بإنشاء لجنة أمنية ثلاثية تضم ممثلين عراقيين وأميركيين وإيرانيين. واتهم كروكر إيران بمساندة «الميليشيات التي تقاتل القوات العراقية والأميركية»، وقال «لكن الإيرانيين لم يجيبوا على ذلك». من جهته، قال سفير إيران في بغداد حسن كاظمي قمي، إن الاجتماع «خطوة أولى» تسبق مفاوضات أخرى. وعرض تدريب وتسليح قوات الأمن العراقية.