ثلاث ملفات لأعضاء جماعة العدل والإحسان بسوس وأسا عرضت أمام أنظار محكمة الاستئناف بأكادير بجلسة 21/05/2007 وتقرر تأجيل النظر فيها إلى غاية 04/06/2007 بالنسبة لكل من الملف رقم 70/07 المتابع فيه عضو الجماعة بأكادير السيد محمد ايت عبد الله والملف رقم 2692/06 المتابع فيه أعضاء الجماعة بتارودانت السادة إبراهيم شنيدر ومحمد أزضوض ولحسن أوحمزة، أما الملف رقم 254/07 المتابع فيه أعضاء الجماعة باسا الزاك السادة محمد حافظي والحسين أقبيل وأهراس عبد الله وبلالي محمد نافع فتقرر إحالته لجلسة 03/12/2007 حتى يتم استدعاء باقي الدفاع.

وللإشارة فقد سبق للمحكمة الابتدائية بأكادير إدانة السيد محمد أيت عبد الله بتاريخ 01/11/2006 من اجل جنحة توزيع منشور بدون إذن السلطة المحلية وحكمت عليه بغرامة نافذة قدرها 1200 درهم وهو الحكم ذاته ولنفس التهمة الذي قضت به المحكمة الابتدائية بتارودانت بتاريخ 27/07/2006 في حق السادة إبراهيم اشنيدر ومن معه، بينما قضت المحكمة الابتدائية بكلميم بتاريخ 11/12/2006 على كل من السادة محمد حافظي وإخوانه اقبيل وبلالي بغرامة نافذة قدرها 2000 درهم من اجل جنحة عقد تجمع عمومي بدون ترخيص وعلى السيد عبد الله اهراس بغرامة نافذة قدرها 500 درهم من اجل جنحة توزيع بيانات بدون إذن.

هذا وقد سبق لمحكمة الاستئناف بأكادير بجلسة 14/05/2007 إن قررت يوم 03/07/2007 للنظر في الاستئناف الذي تقدم به السيد إسماعيل أيت الرايس عضو جماعة العدل والإحسان بأكادير ضد حكم ابتدائية أكادير بتاريخ 10/07/2006 القاضي عليه بشهرين حبسا نافذا وتعويضا مقدرا في 3000,00 درهم من أجل جنحة إهانة موظف أثناء قيامه بمهامه واستعمال العنف في حقه.

ومن جهة أخرى فقد حددت محكمة الاستئناف تاريخ 27/06/2007 للبت في الاستئناف الذي تقدمت به النيابة العامة ضد حكم المحكمة الابتدائية بتارودانت المؤرخ في 27/11/2006 القاضي في حق عضو الجماعة بتارودانت السيد عبد اللطيف البرشيلي بالبراءة من تهمة عقد تجمع عمومي بدون سابق تصريح.

وبنفس الحيثيات المتقدمة حددت محكمة الاستئناف بأكادير تاريخ 22/10/2007 للنظر في استئناف النيابة العامة لحكم براءة عضو الجماعة بأكادير السيد إبراهيم صواهي من جنحة عقد تجمع عمومي بدون سابق تصريح الذي سبق للمحكمة الابتدائية بأكادير أن أصدرته بتاريخ 01/11/2006.