هددت حكومة الكيان الصهيوني على لسان وزير الأمن الداخلي “آفي دختر”،باغتيال قيادات وكوادر حركة حماس الإسلامية، الذي صرّح للإذاعة العبرية أن “خالد مشعل ليس منيعاً عن الاغتيال في أول فرصة سانحة مثلما محمد ضيف (القائد العام لكتائب الشهيد عز الدين القسام)

وقال دختر، وهو رئيس جهاز الاستخبارات الصهيوني السابق، إن رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” ليس منيعاً عن الاغتيال “وهو شخصيا يعرف ذلك جيداً”، وإن الكيان الصهيوني “سبق ووصل لهما (مشعل وضيف) من قبل ويستطيع أن يصل إليهما مستقبلاً”، على حد زعمه.

يشار إلى أن مشعل قد تعرّض في الخامس والعشرين من سبتمبر من سنة 1997 لمحاولة اغتيال صهيونية فاشلة، وبتوجيهات مباشرة من رئيس الوزراء الصهيوني في حينه بنيامين نتنياهو، وجهاز الاستخبارات الصهيوني.