أكد تقرير أصدره الاتحاد العام للصحافيين العرب بأن عدد الصحافيين العاملين في مختلف الدول العربية بلغ 34 ألفاً و500 صحافي، من بينهم 25 ألفاً و743 مسجلين في نقابات وجمعيات الصحافيين في بلادهم.

وأظهر التقرير، الذي أعدته لجنة “الحريات” في الاتحاد، أن عدد الصحف في أشكالها كافة، في مختلف الدول العربية، بلغ 5016 صحيفة، منها 276 يومية، و507 أسبوعية، و3758 متخصصة. وجاء في التقرير، أن هناك صحيفة يومية واحدة لكل مليون و108 آلاف مواطن عربي.

وأفاد أن جميع الدول العربية فيها قانون ينظم العمل الصحافي باستثناء العراق، وفي 12 دولة يوجد قوانين تلزم الجهات الرسمية بتوفير المعلومات للصحافيين، ولا تتوافر مثل هذه القوانين في خمس دول أخرى.

وأظهر التقرير أن 13 دولة عربية يوجد فيها ما يعرف باسم “ميثاق الشرف الإعلامي”، فيما لا يوجد مثل هذا الميثاق في 6 دول أخرى، مشيراً إلى أن الحكومة تتولى الإشراف على الإعلام في 15 دولة عربية، فيما تشارك جهات أخرى الإشراف في ثلاث دول.

وبالنسبة إلى ملكية الإعلام المرئي والمسموع، بيّن التقرير أن بعضها يعود لملكيات خاصة في عشر دول، وملكيات حكومية في 19 دولة، وملكيات مختلطة في ثلاث دول.

وسجل التقرير حالات خطف للصحافيين في خمس دول عربية، بينما سجل حالات تعذيب في دولتين، كما تم منع صحافيين من مزاولة المهنة في ثلاث دول عربية، وسجلت حالات فصل للصحافيين من عملهم في ثماني دول.

وأشار التقرير إلى أن سبع دول عربية منعت الصحافيين من حضور الفعاليات العامة، وارتفع عدد الدول التي دفع الصحافيون فيها غرامات مالية، وسجلت حالة نقل تعسفي واحدة.

ولم يتم حبس الصحافيين بقرار من المحاكم، إلا في دولتين، بينما تعرض الصحافيون للقتل في أربع دول.