تقوم شركة الاستثمار المصرفية التابعة للبنك المغربى للتجارة الخارجية بزيارة البلدان الخليجية حاليا لاستكمال الاكتتاب فى “صندوق المغرب السياحي” بالأموال الخليجية والذي يبلغ حجمه 250 مليون دولار والذي تم تغطية 100 مليون دولار أمريكى منها في الاكتتاب الأول داخل المغرب.

وقال المستشار المنسق لصندوق المغرب للاستثمار في قطاع السياحة في الشركة إن الهدف من زيارة الوفد للبحرين هو الاجتماع مع أربع شركات بحرينية تعمل في مجال الاستثمارات أو التمويلات العقارية والمشروعات العقارية حيث من المقرر تأسيس شركة بحرينية تحت اسم “أكتف انفست بحرين” تقوم بالاستثمار في الصندوق المغربي وهو أول صندوق يؤسس للاستثمار في السياحة.

وأوضح في تصريحات نشرت في المنامة أن الشركة فكرت في تأسيس “أكتف انفست بحرين” في البحرين خلال ثلاثة أشهر المقبلة لجمع الأموال الخليجية واستثمارها في الصندوق بسبب ما تتمتع به البحرين من تسهيلات ونظام مالي آمن وقوي مشيرا إلى أن الصندوق مطروح للاكتتاب من الشركات والأفراد بحد أدنى يبلغ ستة ملايين دولار.

وتوقع أن يقفل الصندوق بقيمة 250 مليون دولار الأمر الذي سيسمح له بالاستثمار بمشاريع سياحية وعقارية بقيمة تقدر بأكثر من 600 مليون دولار حيث يتم حاليا التفاوض على مشاريع بقيمة تقدر ب 300 مليون دولار وهي على وشك الإقفال والتنفيذ.

تجميع أموال إذن واستثمارات وأجواء سياحية “مفتوحة” مع أوروبا وغيرها على الفساد الأخلاقي والفضائح الجنسية..، بينما المجتمع المغربي المتفكك ينتقل وضعه من السيئ إلى الأسوإ اقتصاديا واجتماعيا!!!!