سنغافورة الأولى عالميا في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والأمين العام الأممي يدعو إلى تمكين الشباب منها

حث الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون”، واضعي السياسات والقياديين في مجال الصناعة بمختلف دول العالم، على إتاحة مزيد من الفرص أمام الشباب للحصول على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقال الأمين العام بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات: “إن الشباب هم في غالب الأحوال القوة الدافعة وراء الابتكار في مجال التكنولوجيات الجديدة واستخدامها”، وأكد أن الأمم المتحدة ملتزمة بخطة العمل التي تربط تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بعملية التنمية، وقال أيضا:”دعونا نروج لسياسات عامة ونماذج ابتكاريه وحلول تكنولوجية، تمكن الشباب وتشركهم في الجهود العالمية الرامية إلى تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.”

وكان تقرير عالمي قد كشف مؤخراً، عن تراجع الولايات المتحدة الأمريكية من حيث استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات إلى المركز الخامس، فيما احتلت سنغافورة المركز الأول.

وكشف التقرير أن فوز سنغافورة بهذا المركز يستند إلى عدد من العوامل، منها مستوى التعليم خاصة في مادتي العلوم والحساب، ورخص أسعار خدمات الهاتف والإنترنت.

وقال التقرير إن إيسلندا قفزت إلى المركز الثاني هذا العام، بعد أن كانت في المركز العاشر فيما جاءت فنلندا والدانمارك في المركز الثالث والرابع على التوالي.

ومن الدول التي جاءت في قائمة العشرة الأفضل: السويد، هونغ كونغ، اليابان، سويسرا وكندا.