زار يوم الأربعاء 09 مـــاي 2007 م على الساعة الثامنة صباحا مدينة زايو وفد صحافي تابع لقناة canal sur tv الإسبانية في مهمة تتعلق بملف الحركة الإسلامية بالناظور ووجدة، وأجرى استجوابا صحافيا مع الأخ فريد زروال وحرمه في شأن بيتهما المشمع بغير سند قانوني منذ 15 يونيو 2006، والذي اعتقل من داخله 88 عضوا من جماعة العدل و الإحسان، كانوا في مجلس النصيحة. وقد حوكموا بغرامة مالية تقدر بـحوالي 33 مليون سنتيم ظلما وعدوانا. ولازالت ملفاتهم أمام محكمة الاستئناف بالناظور.

وأوضح السيد فريد زروال للقناة حجم الحملة المخزنية على جماعة العدل والإحسان وسياقها واتساع نطاقها وتعدد وسائلها. وكان الهاجس الأمني حاضرا حيث سخر النظام المخزني مجموعة من أعوانه لمواكبة هذا الاستجواب ورفع التقارير حوله.

اقرأ أيضا:

تشميع بيت السيد زروال فريد