اتهم مصطفى البرغوثي أمس “بعض الأطراف” بالعمل على إفشال الخطة الأمنية الجاري تطبيقها حاليا لإعادة النظام إلى الشارع الفلسطيني. وقال البرغوثي في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين: “فعليا بدأ تنفيذ الخطة الأمنية إلا أن هناك بعض الجهات التي لا يروق لها نجاح الخطة وضبط الشارع الفلسطيني لذا فهناك عقبات متوقعة أمام نجاح الخطة” وذلك في إشارة لتجدد الاشتباكات في شوارع مدينة غزة منذ مساء أول من أمس. وأضاف: “العقبات متوقعة لأننا نعلم جيدا بأن هناك جهات تغذت على الفلتان الأمني والفوضى ونحن نسعى بكل جهد من أجل ترتيب البيت الفلسطيني وذلك بالتعاون مع الجميع”.

وحول زيارة وزير الشؤون الخارجية الفلسطينية زياد أبو عمرو أمس إلى عمان وتوجهه بعد ذلك إلى بروكسل ولندن، قال البرغوثي إن هذه الجولة “خطوة إضافية في إطار العلاقات الخارجية التي تسهم في تفكيك الحصار الذي نجحت الحكومة في حلحلته جزئيا”.

الغد الأردنية