أعلن وزير المالية البريطاني “غوردون براون” أمس، ترشيحه لزعامة حزب «العمال» الحاكم، مما سيجعله رئيساً للوزراء بعد إعلان رئيس الوزراء الحالي “توني بلير” نيته الاستقالة يوم 27 يونيو المقبل. وأكد براون في خطاب أمام أعضاء حزبه وحشد من الصحافيين، أنه سيقضي الأسابيع المقبلة في «الاستماع والتعلم» قبل تسلم مهامه الجديدة.

وركز براون على موضوعي الاقتصاد ومكافحة الإرهاب في خطابه، بينما لم يوضح سياسته تجاه العراق، مكتفياً بالقول أن الوقت حان لـ«أفكار جديدة» في العراق. واعترف براون بأن «أخطاء ارتكبت» في العراق، مشدداً على ضرورة أن يكون هناك تأكيد أكبر على المصالحة السياسية والنمو الاقتصادي في العراق .