حذّر تقرير أصدرته الأمم المتحدة من التسرع في إنتاج الوقود العضوي المستخلص من المواد الزراعية لتأثيره الخطر على الكائنات الحية والبيئة.

وأشار التقرير إلى أن من الممكن أن تكون هناك نتائج ايجابية لاستخدام هذا النوع من الوقود، ومن الممكن أيضاً أن تكون هناك نتائج سلبية مثل القضاء على الغابات وزيادة أسعار المواد الغذائية جراء استغلال مساحات من الأراضي الزراعية لزراعة المواد المنتجة للوقود العضوي.

وأوضح التقرير أن الوقود العضوي مفيد للغاية عند استخدامه في التدفئة وإنتاج الطاقة أكثر من استخدامه لوسائل النقل.

وأورد التقرير أن:«الأبحاث الأخيرة أثبتت أن استخدام الوقود العضوي للتدفئة والطاقة بدلاً من وقود السيارات والاستخدامات الأخرى يُعدّ الأفضل للحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون والحد من ظاهرة الاحتباس الحراري».

وأضاف التقرير: «إن تطوير الصناعات الخاصة بإنتاج الطاقة العضوية يمكن أن يوفر طاقة نظيفة تصدر عنها آثار جانبية محدودة يمكن أن يستفيد منها ملايين الأشخاص من المحرومين من مصادر الطاقة المختلفة».

وأوضح أن «إنتاج هذا النوع من الطاقة يوجد أيضا فرص عمل جديدة ومصادر دخل متنوعة لسكان المناطق الفقيرة».

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وضعا أخيراً خطة لاستغلال الوقود العضوي على نطاق واسع كمصدر للطاقة في السيارات.