عقدت محكمة الاستئناف بالجديدة يوم الخميس 03/05/2007 الجلسة الرابعة في ملف رشيد غلام عدد290/2007 ، حيث حضر هذا الأخير صحبة دفاعه وتخلفت أسماء رقيق رغم سابق الإعلام.

واعتبرت المحكمة الملف جاهز وتناول الدفاع الكلمة في الملتمسات الأولية الرامية إلى استدعاء مدير وكالة المغرب العربي للأنباء والمدير الإقليمي للأمن الوطني ووزير الاتصال، للبحث معهم في واقعة تسريب خبر اعتقال الفنان رشيد غلام أثناء سريان مسطرة البحث التمهيدي والتحقيق، مؤسسين ملتمسهم هذا بناءا على مقتضيات المادة 15 من قانون المسطرة الجنائية والمادة 54 من قانون الصحافة.

كما تم إثارة الدفوع الشكلية المتعلقة بخرق مقتضيات المواد: 15 – 18 – 23 – 24 – 38 – 56 – 57 – 60 – 63 – 66 – 67 – 68 – 69 – 293 – 751 –

ليتم تأخير الملف من طرف المحكمة لإتمام المرافعات والمناقشة لجلسة 14/05/2007 مؤسسة قرار التأخير من أجل اطلاع المحكمة على الملف، وبشان الملتمسات الأولية والدفوع الشكلية قررت المحكمة ضمها إلى حين البث في الجوهر بسبب كثرتها وتنوعها وتعددها. ولقد استغرق النقاش لمدة 3 ساعات.