جماعة العدل والإحسان

القطاع النسائي

تمارة

بيان تضامني مع الأخت حياة بوعيدة

الاعتداء البشع على أختنا حياة بوعيدة سلاح يائس وضربة جبان

في تطور خطير، أقدم النظام المخزني في شخص عناصر جهاز المخابرات DST على جريمة نكراء في حق السيدة حياة بوعيدة العضو في جماعة العدل والإحسان ـوالتي تعرضت سابقا للاختطاف من طرف نفس الزبانيةـ، يوم الأحد 11 ربيع الثاني 1428 موافق30 أبريل 2007 على الساعة الثانية بعد الزوال، حيث هاجمها شخصان أمام بيتها وقاموا بضربها، ومن بعد ذلك أكملوا عملهم الجبان بطعنها.

والقطاع النسائي بمدينة تمارة إذ يخبر الرأي العام بهذا الفعل الشنيع، الذي يدل على تخبط المخزن وفشل سياسته اتجاه الجماعة، يعلن ما يلي:

– تضامنه الكامل والمطلق مع الأخت حياة بوعيدة.

– يحمل السلطة المسؤولية الكاملة لما تتعرض له باستمرار الأخت حياة بوعيدة.

– يدعو إلى فتح تحقيق مستعجل وتقديم الجناة إلى المحاكمة.

– يدعو الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية وسائر مكونات المجتمع المدني وبالأخص النسائية منها، إلى إعلان تضامنها مع الأخت حياة بوعيدة والتنديد بالاعتداء الذي تعرضت له.

وحسبنا الله ونعم الوكيل.

وحرر بتمارة بتاريخ :الثلاثاء13 ربيع الثاني 1428

موافق01ماي 2007