وافق المجلس الإدارى للبنك الدولى على منح المغرب قرضا بقيمة 100 مليون دولار يخصص لدعم “برنامج إصلاح” قطاع الماء. وأفاد البنك الدولى فى بيان له أن هذا القرض يعد الأول ضمن برنامج من أربعة قروض يمتد على أربع سنوات بقيمة 400 مليون دولار.

وأوضح البيان أن “برنامج إصلاح” قطاع الماء بالمغرب يتوخى أساسا تكريس تدبير فعال ومستدام لموارد المياه والخدمات والتصدي لإشكاليات الحكامة القطاعية من خلال دعم الإصلاحات لتدبير الموارد والسقي والتزود بالماء الصالح للشرب والتطهير.

وأضاف البيان أن “البرنامج” يتوخى أيضا تحسين تغطية التزود بالماء الصالح للشرب والتطهير وإمكانيات التصفية…

فهل يا ترى سيرى هذا “البرنامج” النور يوما في قرانا وأحيائنا الحضرية الشعبية المفقرة؟ أم أن القرض الذي يضاف إلى سلسلة قروض مضت، تطوق عنق بلدنا وتسوقه كما يساق العبيد، سيتبخر قبل وصوله إلى خزينة الدولة، أو يخرج منها في اتجاه الحسابات الخاصة ليعززها؟