جماعة العدل والاحسان

آسفي

بلاغ

يوم الأحد 11 ربيع الثاني 1428 موافق 30 أبريل 2007 على الساعة الثانية بعد الزوال أقدمت عناصر من جهاز المخابرات DST على جريمة نكراء في حق السيدة حياة بوعيدة حيث هاجمها شخصان أمام بيتها الكائن بحي كاوكي .

ابتدرها الأول بلكمات متتالية على وجهها ولما استغاثت طعنها الآخر بسكين في بطنها قائلا:( ودابا طلعي لرباط) أصيبت بانهيار تام نقلت على إثره إلى مصحة السعادة.

وتأتي هذه الجريمة الهمجية لهذا الجهاز المخزني بعد سلسلة متتالية من تهديدات سبق وان تعرضت لها الأخت بوعيدة. كما سبق اختطافها بتاريخ 11 يوليوز 2006، وقد نشر الخبر وقتها في عدد من الصحف.

وإننا في جماعة العدل والإحسان إذ نخبر الرأي العام بهذه الوقائع نعلن ما يلي:

– إدانتنا الشديدة لهذا الفعل الإجرامي الجبان

– تضامننا المطلق مع الأخت حياة بوعيدة وأسرتها.

– نحمل جهاز المخابرات والسلطة المحلية المسؤولية الكاملة عن كل ما يترتب عن هذه الفعلة الشنيعة.

– ندعو الهيآت السياسية والحقوقية والجمعوية لإدانة هذا العمل الهمجي الجبان الذي يفضح حقيقة دولة الحق والقانون.

ملاحظة: وحتى كتابة هذا البلاغ لا تزال الأخت حياة بوعيدة تحت العناية الطبية بمصحة السعادة.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

وحرر بآسفي بتاريخ : الأحد 11 ربيع الثاني 1428

موافق 30 أبريل 2007