أعلنت جبهة البوليساريو “استعدادها التام” لبدء مفاوضات “مباشرة” مع المغرب حول الصحراء تحت إشراف الأمم المتحدة، كما أعلن يوم الأحد ممثلها في الجزائر محمد بيسات. وذلك قبل يوم واحد من مناقشة مجلس الأمن لمقترح المغرب القاضي بمنح الصحراء حكماً ذاتياً موسعاً.

وقال بيسات في مؤتمر صحافي “إننا على استعداد تام لبدء مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية برعاية الأمين العام للأمم المتحدة للسماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير بشكل كامل”.

وأضاف “إننا نوافق على الدعوة التي وجهها بان كي مون أخيرا إلى مجلس الأمن الدولي”.

وفي تقرير حديث، طلب بان كي مون من مجلس الأمن دعوة الرباط والبوليساريو إلى “المباشرة بمفاوضات دون شروط مسبقة بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم ومقبول من الطرفين يسمح بضمان حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”.

وقد ذكرت وكالات إخبارية بأن ذلك جاء في وقت أبدت الرباط تشككها في العرض، فقد قال مسؤول حكومي مغربي لوكالة الصحافة الفرنسية : “إنها ليست المرة الأولي التي يتكرر فيها هذا الخطاب كلما مرت مسألة الصحراء بلحظات مهمة”.

وكان المسؤول الحكومي يشير إلى المشروع المغربي حول الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب هذا الشهر إلي الأمم المتحدة لوضع حد للنزاع حول الصحراء والذي يعود تاريخه إلي ثلاثين عاما.

وهذا المشروع الذي ينص على منح حكم ذاتي واسع للأقاليم الصحراوية تحت سيادة المغرب، سيطرح اليوم الاثنين أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك لدراسته .