قرر سكان مدينة بن الطيب (حوالي 70كلم عن مدينة الناظور) الوقوف أمام مقر الجماعة احتجاجا على سياسة التهميش واللامبالاة اتجاه قضايا الشباب ومعاناتهم.

وقد شاركت جماعة العدل والإحسان في هذه الوقفة رغم منعها من قبل السلطات المحلية مؤازرة ومتضامنة مع مطالبهم العادلة والمشروعة، والمتمثلة في إحداث دار للشباب وملعب رياضي. وخلف هذا المنع استياء عميقا لدى الشباب الذين حضروا مرددين شعارات تستنكر أوضاعهم المزرية.