جماعة العدل والإحسان

بالجديدة

بــلاغ

في جو من الفرح و البهجة انتظمت جموع من أعضاء جماعة العدل والإحسان بالجديدة أمام بوابة السجن المحلي بالجديدة لاستقبال المنشد الفنان رشيد غلام الذي عانق نسائم الحرية بعد ما قضت تعليمات المخزن القضائية بإيداعه المعتقل لمدة شهر نافذة بتهمة ملفقة كذبها الخاص والعام. في هذه الأجواء أبى المخزن إلا المضي في سياسته الرعناء وذلك بإنزاله لمختلف القوات والشرطة السرية والعلنية أمام السجن ليحول دون فرحة أحد مواطني هذا البلد بحريته، وهو المشهد الذي استغرب له كل من حضر هذه الأجواء المخزنية.