أقدمت السلطات المخزنية مساء الأربعاء 18 أبريل 2007 بحي مولاي رشيد بالبيضاء على اقتحام بيت أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان كان يحتضن جلسة تربوية لتدارس الفقه والسيرة النبوية والحديث والتفسير….، وذلك على الساعة التاسعة وعشر دقائق، وقد تم اعتقال 9 إخوان فتحت لهم محاضر. وتم الإفراج عنهم فرادى ابتداء من الساعة 12:30 ليلا إلى حدود الساعة الثانية صباحا.

وفيما يلي نص البيان الصادر عن اللجنة الحقوقية بفرع البيضاء:

الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان

اللجنة الحقوقية  فرع البيضاء

بيان تنديدي

أقدمت الأجهزة الأمنية يومه الأربعاء 18 أبريل 2007 على الساعة التاسعة وعشر دقائق ليلا على اقتحام بيت بحي مولاي رشيد مجموعة 5 بالبيضاء كانت تعقد فيه جماعة العدل والإحسان لقاءا تربويا، واعتقلت تسعة من أعضائها في انتهاك سافر لحرمة المساكن الآمنة والمضمونة دستوريا، وخرق صارخ لحقوق الإنسان الذي تطبل له الآلة الإعلامية المخزنية، علما أن هذه المجالس هي لقاءات خاصة لا تستدعي التصريح بها لدى السلطة المحلية.

إننا وإذ ننهي إلى الرأي العام الوطني والدولي هذا النبأ نعلن ما يلي:

1) تنديدنا المطلق بانتهاك حرمة المساكن الآمنة و ترويع أهلها، وذبح الحقوق والحريات.

2) استنكارنا الشديد لهذا الحصار الغاشم المفروض على جماعة العدل والإحسان وأنشطتها.

3) تأكيدنا على المضي قدما في مشروعنا الدعوي التغييري على نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

الخميس 1 ربيع الثاني 1428 الموافق 19 أبريل 2007