كشفت دراسة أعدها الباحث الاجتماعي الدكتور “عدنان ياسين مصطفي، أستاذ الدراسات الاجتماعية”، أرقاما مخيفة عن تدهور الوضع الاجتماعي في العراق، حيث أكدت أن هناك أكثر من 100 أرملة و400 يتيم يضافون يوميا إلى المجتمع في بغداد بسبب عمليات القتل العشوائي التي تحصد العشرات.

فحسب إحصاء مكتب المنسق الإنساني للأمم المتحدة فإن النساء اللاتي ترمّلن بسبب الحرب وأصبح أطفالهن مشردين من عرب الأهوار وصل عددهن إلى 100 ألف امرأة، كما أن معدلات الطلاق ارتفعت بين عامي 2003- 2006 بنسبة 200%، في حين تراجعت نسبة الزواج لنفس الفترة إلي 50%