أقدم شخصان على تفجير نفسيهما صباح اليوم السبت واحد أمام المركز اللغوي الأمريكي والثاني بالقرب من القنصلية الأمريكية بشارع مولاي يوسف بالدار البيضاء مما تسبب في إلحاق جروح طفيفة بإحدى السيدات التي كانت تمر بالقرب من مكان وقوع الحادث.

ونفذت العمليتان صباحا في حدود الساعة 8:45 بالتوقيت العالمي، ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر أمني قوله: “لم يقتل في التفجير إلا الانتحاريان”.

يأتي ذلك بعد أربعة أيام من مقتل 4 مفجرين خلال مطاردة قوات الأمن لهم في الدار البيضاء، لصلتهم بتفجير انتحاري آخر وقع في المدينة قبل نحو شهر.