صرّح وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطيني سليمان أبو سنينة أن المعتقلين الفلسطينيين سيخوضون اليوم الأربعاء إضرابا عن الطعام لمدة 24 ساعة وذلك احتجاجا على سياسة العزل الانفرادي التي تنتهجها سلطات سجون الاحتلال. وقال أن هذه الأخيرة تحتجز أكثر من عشرة آلاف فلسطيني في معتقلاتها، في ظروف “منافية للمعايير الإنسانية والقانونية”.

وفي السياق نفسه حذر النائب البرلماني “سالم سلامة” من تفاقم الأزمة الصحية التي يعاني منها رئيس المجلس التشريعي “عزيز الدويك”، موضحا أن النواب المعتقلين يعانون جميعهم من المنع من تلقي العلاج المناسب.

من جهة أخرى طالب وزير الصحة السلطات الصهيونية بالسماح الفوري لطاقم طبي فلسطيني بزيارة الأستاذ “الدويك” للاطلاع على حقيقة وضعه الصحي, محملا الاحتلال مسؤولية أي تدهور قد يطرأ على حالته.

أما بخصوص تبادل الأسرى، فقد أبدى رئيس وزراء الكيان الصهيوني رفضه لقائمة الأسرى الفلسطينيين المطلوب الإفراج عنهم مقابل إطلاق سراح الأسير “الإسرائيلي” لدى فصائل المقاومة.

بينما أكدت الحكومة الفلسطينية أنها جادة في إتمام الصفقة، وقال رئيس الوزراء إسماعيل هنية إن “الكرة في الملعب الإسرائيلي”، مؤكدا أن الإفراج عن الجندي الأسير “شاليط” مرهون بتجاوب “إسرائيل” مع “المطلب الوطني العادل بالإفراج عن أسرانا في سجون الاحتلال”.