رجح الخبير الاستراتيجي اللواء حسام سويلم ان يقوم جيش الاحتلال الاسرائيلى بمهمة ضرب المنشآت النووية الإيرانية وكيلا عن القوات الأمريكية معتبرا إن طول المسافة بين فلسطين المحتلة وإيران لن يكون حائلا دون إمكانية وصول المقاتلات الإسرائيلية إلى أهدافها في إيران وذلك بإتباع أسلوب التزود بالوقود في الجو وإن كان ذلك على حساب التحميل بالذخائر. وأشار إلى إمكانية قيام الإسرائيليين بنقل الطائرات مبكرا إلى قواعد في دول قريبة من إيران تستخدمها في إعادة التزود بالوقود وفي العودة بعد انتهاء المهمة بالإضافة إلى القواعد والمطارات العراقية التي تسيطر عليها القوات الأمريكية. وأكد انه ليس كل الأهداف الإيرانية التي تخطط قوات الاحتلال الاسرائيلى لقصفها وتدميرها ستتم ذلك بواسطة المقاتلات ولكن هناك الكثير من الأهداف سيتم قصفها بصواريخ أريحا الإسرائيلية التي يمكنها من تدمير أي هدف في إيران وبذلك يمكنها توفير المقاتلات لأغراض أخرى أهمها قصف الصواريخ الإيرانية شهاب 3 عند ظهورها في مراحل التحرك والانتشار والقصف والمناورة من موقع لآخر وهي التي تشكل أكبر خطورة على إسرائيل إذا ما قررت إيران توجيه ضربة انتقامية فيما الصواريخ الإسرائيلية من طراز كروز المحدودة العدد فإن الإسرائيليين لن يستخدمونها إلا في مرحلة رد فعلها الانتقامي إذا ما استخدمت إيران صواريخها شهاب ضدهم.

نقلا عن عكاظ 9/4/