أشار رئيس البرلمان الإيراني اليوم الأربعاء إلى وجود “تغيير في لهجة” بريطانيا بخصوص ملف بحارتها ال15 المعتقلين في إيران وقال: “غيّر البريطانيون لهجتهم في دعايتهم ويحاولون التفاوض مع إيران حول جنودهم المتسللين وهذا يشكل أمرا جيدا”. وأضاف قائلا: “على البريطانيين أن يقروا بالخطأ وأن يتخلوا عن أساليبهم السابقة”.

وبدأت بريطانيا مفاوضات مع إيران – بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية  بحثا عن حلّ نهائي لهذه الأزمة الواقعة بينهما منذ 23 مارس الأخير حيث أعلن مكتب رئيس الوزراء البريطاني أن “اتصالات جديدة” جرت يوم أمس الثلاثاء بين بريطانيا وإيران حول البحارة البريطانيين ال15 المعتقلين في إيران مضيفا أن الطرفين يرغبان بحل سريع لهذه المشكلة، وأوضح أن “المملكة المتحدة اقترحت إجراء محادثات ثنائية مباشرة وهي في انتظار رد من جانب إيران حول التاريخ الذي يمكن أن تبدأ فيه هذه “المحادثات”.

وقال نائب الرئيس الإيراني أمس الثلاثاء إن بلاده تأمل أن تحل الأزمة مع بريطانيا “قريبا”، مؤكدا أنه على لندن أن تعترف بأن جنودها دخلوا المياه الإيرانية بطريقة غير مشروعة. وأضاف قائلا: “يجب أن تقدم لندن ضمانات وتقول إن انتهاكا حصل (للمياه الإيرانية) وأن أي أخطاء أخرى لن تحصل في المستقبل. وأعتقد أن المشكلة تسير في هذا الاتجاه وستحل قريبا بإذن الله”.