انتقد رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية سياسة الانتقاء والتمييز التي يمارسها الاتحاد الأوروبي في تعامله مع وزراء الحكومة، مؤكدًا أنها اعتداءٌ صارخٌ على الخيار الديمقراطي الفلسطيني.

 وقال هنية- في جلسة الحكومة الأسبوعية أمس الإثنين 2/4/2007م بغزة-: “إن حكومة الوحدة تعمل كفريق متعاون ومتكامل دون تمييز أو تفريق بين أعضائها”: مضيفًا أن “مثل هذا التمييز المرفوض يمثِّل تعديًا صارخًا على الخيار الديمقراطي الذي ارتضاه الشعب الفلسطيني، ويمثِّل سابقةً لم تسجَّل في التعامل مع أي حكومة من حكومات دول العالم”

 وفي نفس الإطار دعا وزير الإعلام الفلسطيني الدكتور مصطفى البرغوثي على هامش محادثاتٍه في إيطاليا مع وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما، إيطاليا والاتحاد الأوروبي إلى “التعامل الكامل والفوري مع الحكومة الفلسطينية وعدم التمييز بين وزرائها”.