أقدمت السلطات المخزنية بفاس ليلة الخميس 29/3/2007 على اقتحام بيت أحد أعضاء جماعة العدل والإحسان، واعتقال خمسة أعضاء بمن فيهم صاحب البيت على خلفية وليمة نظمها هذا الأخير لإخوانه.

ولأن المخزن لا يعرف للحرمة ولا للوليمة ولا للأخوة ولا حتى للضيافة معنى فإنه أقدم على اعتقال الأعضاء الخمسة واقتيادهم إلى أحد مخافر الشرطة حيث مورست عليهم أنواع شتى من الإرهاب النفسي أثناء الاستنطاق، بالإضافة إلى ممارسة التعذيب الجسدي أمام أنظارهم على محجوزين آخرين لزرع الخوف والترهيب قبل وأثناء استنطاقهم.. ولم يُطلق سراحهم إلا مع العاشرة من صباح يوم الغد، بعد أن قضوا ما يزيد على اثني عشر ساعة في ضيافة اختارها لهم المخزن بدلا عن ضيافتهم … فحسبنا الله ونعم الوكيل في الظالمين.