قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ببركان استدعاء ثمانية أعضاء من جماعة العدل والإحسان بالمدينة والتي تبعد حوالي 60 كلم عن مدينة وجدة، وقد حدد موعد الجلسة الأولى للمحاكمة يوم الخميس 12/04/2007 بالمحكمة الابتدائية ببركان. ذنبهم هذه المرة جلسة شاي أخوية كما جاء في تحديد الوقائع في محاضر الضابطة القضائية إضافة إلى التهمة “العجيبة”: عقد تجمع عمومي بدون سابق تصريح.

والإخوة المتابعون هم السادة: عبد الحفيظ حاجي، وعبد الصمد بكاوي، عبد الحفيظ بختي، وسالم الزياني، ورشيد رشاك، وأحمد أيناو، ويحي بوعكاكة، ويحي بوشيخي صاحب المنزل الذي استدعى هؤلاء الإخوان لهذه الجلسة الحبية استنانا بسنة نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم القائل على لسان ربه: “حقّت محبتي للمتحابين في، حقّت محبتي للمتزاوين في…..”

وجدير بالذكر أن هذه المتابعة تأتي عقب اقتحام بيت واعتقال ثمانية أعضاء من العدل والإحسان بمدينة بركان يوم الثلاثاء 13 فبراير 2007 على الساعة السابعة والنصف مساء، حيث قامت القوات المخزنية قبيل صلاة العشاء بإنزال مكثف لأجهزتها القمعية وتطويق واقتحام البيت الذي ضمّ الإخوة واعتقلتهم واقتادتهم إلى مخافر الشرطة.

“ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”.