ضدا على كل الأعراف و القيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية أدانت المحكمة الابتدائية بتمارة أحد أعضاء جماعة العدل و الإحسان بمنطقة مرس الخير بضواحي المدينة، وحكمت عليه بغرامة مالية قدرها ألف ومائتي درهم، والتهمة توزيع بيان تضامني مع فلسطين !!!!، وبرأت اثنان من الإخوة في القضية نفسها.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المحاكمة تأتي في سياق الملفات القضائية الملفقة والمحاكمات الصورية التي تطال جماعة العدل والإحسان في إطار الحصار الظالم المضروب عليها. كما أنها تهمة تتناقض وشعارات حكام هذا البلد الذين يصمّون آذاننا بخطابات رنانة حول “لجنة القدس”و”بيت مال القدس” …..، وتتعارض أيضا مع ما تعيشه الأمة الإسلامية من تفاعل شرائحها مع القضية الفلسطينية وقضايا الأمة الإسلامية.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.