قالت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء إن “خافيير سولانا” منسق السياسات الخارجية بالاتحاد و”علي لاريجاني” كبير المفاوضين الإيرانيين في الشؤون النووية أجريا محادثات عبر الهاتف في ساعة متأخرة يوم أمس الإثنين، تناولت الخلاف القائم بين طهران والغرب حول القضايا النووية وأضافت أن من المتوقع أن يتحدثا مرة أخرى قريبا.

وشدد مجلس الأمن الدولي العقوبات على إيران يوم السبت بسبب رفضها وقف تخصيب اليورانيوم الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف إلى تطوير أسلحة نووية.

وقالت كريستينا جالاش المتحدثة باسم سولانا اليوم الثلاثاء “كانت المكالمة بهدف تجديد الاتصالات ولتفسير ما أقدم عليه المجتمع الدولي وإبداء استعداده للعودة للحوار لتهيئة الظروف التي تتيح البدء في مفاوضات كاملة”.