أفاد مصدر قضائي الاثنين أن شرطة الكيان الصهيوني ستستجوب مجددا الرئيس “موشيه كاتساف” المتهم بالاغتصاب والتحرش الجنسي وذلك في ضوء ظهور وقائع جديدة متصلة بالتحقيق.

وجاء في بيان للنائب العام “الإسرائيلي” “لا بد من إجراء استجواب جديد بعدما علمت الشرطة بوقائع جديدة”. وكان محققو الشرطة “الإسرائيلية” استجوبوا كاتساف ست مرات لساعات عدة.

وعلقت مهام كاتساف الرئاسية نهاية كانون الثاني/يناير لثلاثة أشهر بناء على طلبه في أعقاب إعلان النائب العام الإسرائيلي عزمه على أن يوجه إليه تهمة الاغتصاب والتحرش الجنسي وإعاقة القضاء ورشوة الشهود.

وتنتهي ولاية كاتساف في تموز/يوليو ويواجه عقوبة السجن 16 عاما في حال إدانته.

عن وكالة فرنس برس بتصرف.