اقر المندوبون الدائمون لدى الجامعة العربية ومسؤولون عرب كبار الأحد جدول أعمال القمة العربية التي تستضيفها الرياض والتي ستكون مبادرة السلام العربية والملف العراقي في طليعة بنودها، على أن يناقشها وزراء الخارجية العرب اليوم الاثنين.

وقال مسؤول عربي أن “جدول الأعمال قد أقر كما كلفت لجان بصياغة البيان الختامي و(إعلان الرياض) اللذين سيناقشهما وزراء الخارجية وزعماء الدول العربية يومي الأربعاء والخميس في العاصمة السعودية”.

ويتصدر جدول الأعمال المبادرة العربية للسلام في الشرق الأوسط، وتنص المبادرة على تطبيع علاقات الدول العربية مع الكيان الصهيوني مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها منذ 1967 إلى جانب قيام دولة فلسطينية مستقلة. وكانت “إسرائيل” رفضت هذه المبادرة عند طرحها في 2002.

إضافة إلى الأزمة العراقية والسودان والملف النووي الإيراني والمشكلة اللبنانية، وترسل بيروت وفدين منفصلين إلى القمة العربية أحدهما برئاسة رئيس الجمهورية إميل لحود والآخر برئاسة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة، وذلك بعد فشل كل الجهود العربية المبذولة لحل الأزمة اللبنانية.