جماعة العدل والإحسان

مدينة البيضاء

بيان

استجابة لمبادرة تنسيقيات مناهضة ارتفاع الأسعار بالمغرب, الداعية إلى تنظيم مسيرة وطنية بمدينة البيضاء يومه الأحد 25 مارس 2007 انطلاقا من ساحة النصر, بادرت جماعة العدل والإحسان بالبيضاء إلى الإعلان عن نيتها في المشاركة في هذه المحطة والعمل على إنجاحها تنظيميا وشعبيا بكل الوسائل المتاحة, طالما أنها ستشكل فرصة يندد من خلالها المواطن المغربي بما يمارس في حقه من ظلم أثمرته سياسات لا تلقي بالا لحقه في العيش الكريم, لكن السلطات المخزنية آثرت أن تبقى وفية لسياسة المنع والتضييق على الحريات ومصادرة حق المواطنين في التعبير عن شجبهم للمظالم الاقتصادية والاجتماعية التي يكتوون بنارها, وهكذا عمدت أجهزة الأمن, ومنذ الساعات الأولى لصبيحة يوم الأحد, إلى تطويق وعسكرة المسار الذي خصص لهذه المسيرة, كما قامت بسد كل المنافذ المؤدية إلى ساحة النصر, ولم تتردد في تفريق المواطنين ودعوتهم إلى الانصراف بدعوى أن هذه المسيرة غير قانونية. إننا في جماعة العدل والإحسان بمدينة البيضاء إذ نستنكر هذا المنع الجائر, نؤكد من خلال هذا البيان على ما يأتي:

نسجل أن هذا المنع أكد أن السلطات الأمنية بالمغرب لا تتردد في مصادرة الحريات والإجهاز على الحقوق والمكتسبات.

لن تثنينا سياسة المنع والحصار عن التشبث بحقنا وحق كل المغاربة في التعبير عن مواقفهم من القضايا التي تعني معيشتهم اليومية في مختلف المجالات سواء كانت سياسية أو اجتماعية أو اقتصادية.

نعبر عن مساندتنا وعزمنا على الإسهام الجاد في كل مبادرة يكون هدفها هو التنديد بما يتعرض له المواطن المغربي من ظلم يصادر حقه في العدل والنصفة.

نثمن استجابة ساكنة مدينة البيضاء لنداء جماعة العدل والإحسان بالحضور المكثف في هذه المحطة رغم المنع التعسفي, ونؤكد للجميع أننا متشبثون بحقنا المشروع في التجمع والتظاهر والتعبير.

ندين كل مؤامرات الكيد التي تحاك ضد جماعتنا والرامية إلى حصارها وعزلها عن هموم الشعب المغربي, ونبشر المتآمرين بخيبة مسعاهم لأننا جزء لا يتجزأ من هذا الشعب الأبي.

” ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين” صدق الله العظيم

جماعة العدل والإحسان

مدينة البيضاء