جريا على عادتها البائدة في التضييق والقمع والحصار المضروب على العمل الجمعوي الجاد والهادف، أقدمت السلطة المحلية بأبي الجعد مرة أخرى على منع جمعية “التنمية للتربية والثقافة والرياضة” من تنظيم أسبوع ثقافي بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، اشتمل برنامجه على معرض للكتاب وندوة فكرية وأمسية فنية وذلك من 2007/03/13 إلى 2007/03/18، حيث تم إغلاق دار الشباب ومنع مكتب ورواد الجمعية من الدخول إليها بدون مبرر و لا مسوغ قانوني.

وإننا في مكتب جمعية التنمية إذ نجدد تنديدنا بهذا السلوك الأخرق والمنافي للقانون،نؤكد تشبتنا بحقوقنا المشروعة في ممارسة العمل الجمعوي.

وحسبنا الله ونعم الوكيل.