نجا “سلام الزوبعي” نائب رئيس الوزراء العراقي من هجوم نسف خلاله مفجر انتحاري نفسه أثناء صلاة الجمعة في مسجد ببغداد. ويذكر أن خمسة أشخاص أصيبوا في الهجوم. والزوبعي هو أحد نائبين لرئيس الوزراء العراقي وعضو التكتل الرئيسي للسنة العرب.

كما قتل جندي أميركي إثر انفجار عبوة ناسفة.

وفي بيان آخر أعلن جيش الاحتلال الأميركي اعتقال تسعة قال إنهم مقربون من القاعدة، خلال عمليات دهم وتفتيش في الموصل والتاجي وبغداد. وذلك في سياق ما يعرف بخطة أمن بغداد التي يشارك فيها نحو 85 ألف جندي أميركي وعراقي بهدف “فرض القانون”.

وقتل خمسة رجال شرطة في هجمات متفرقة وأصيب ثلاثة آخرون في هجوم بالنجف، وذكرت الشرطة أنها اعتقلت منفذ العملية الذي نجا من الموت بعد أن حاول الفرار.