ذكرت الإذاعة الإسرائيلية نقلا عن مصادر حكومية أن حكومة إيهود أولمرت لن تفرج عن الأموال المجمدة من مستحقات السلطة الفلسطينية من الضرائب. ونقلت الإذاعة عن المصادر قولها: “لا يمكن الحكم بمنظورين على أعضاء الحكومة الفلسطينية واعتبار أن جزءا منهم معتدلون وآخرين متطرفون” مضيفة بالقول: “هؤلاء جميعا هم في حكومة واحدة تستفيد جميع وزاراتها من الأموال المحولة للسلطة الفلسطينية بما في ذلك تلك الوزارات التي تديرها حركة حماس”.