في لقاء أول من نوعه، منذ حوالي عشرين عاما، يجتمع وزيرا الري العراقي والسوري بوزير الطاقة والمياه التركي اليوم لبحث ملف الأنهار والمياه المشتركة بين البلدان الثلاثة، ولحل الخلاف القائم بشأن اقتسام مياه نهري دجلة والفرات.

وسينعقد هذا اللقاء اليوم على هامش المؤتمر الدولي بشأن المياه ومخاطر ندرتها الذي تحتضنه مدينة أنطاليا جنوبي تركيا بمناسبة اليوم العالمي للمياه، والذي سيشارك في أعماله نحو ثمانمائة عالم وخبير دولي ومسؤول من 65 بلدا.

وجدير بالذكر أن دراسات عديدة أشارت إلى أن الكثير من النزاعات والحروب في المستقبل سيكون سببها الماء.