شاركت جماعة العدل والإحسان بمدينة تاوريرت في الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها التنسيقية المحلية لمكافحة غلاء الأسعار يوم الأحد 18مارس أمام السوق المركزي، مع جموع من ساكنة المدينة رجالا ونساء وأطفالا، وقد عبر الجميع عن استنكارهم الشديد للامبالاة والتهميش التي تعاني منها المدينة.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية تزامنا مع الإضرابات والاحتجاجات القوية لجل القطاعات الحيوية بالمنطقة الشرقية، نظرا لما يعانيه ساكنة هذه المنطقة من تهميش على كافة الأصعدة، واستمرار المسؤولين في صم آذانهم عن معاناة المواطنين، مع اللجوء إلى الابتزاز والتهديد وتكميم الأفواه وقمع كل مواطن مقهور مهموم بمعاشه وقوت عائلته.