يحتضن مقر البرلمان الأوروبي ببروكسل اليوم ندوة لمناقشة قضية الصحراء، تضم لأول مرة مسؤولين من المغرب والبوليساريو والجزائر، حيث يشارك عضوان من المجلس الملكي الاستشاري لشؤون الصحراء (الكوركاس)، وسفير المغرب بالاتحاد الأوروبي منور العلام، إلى جانب سفير البوليساريو المنتدب بأوروبا محمد سيداتي، وسفير الجزائر بالاتحاد حليم بنعطا الله، بالإضافة إلى مسؤول في دائرة الإعلام للأمم المتحدة.

الندوة التي تشرف عليها مفوضية المغرب العربي في البرلمان الأوروبي، يفتتحها رئيس بعثة البرلمان لمنطقة الصحراء “”ليونيس كاسوليد””، وتصب في اتجاه فتح الحوار بين كافة الأطراف لإيجاد حل متفق عليه ، لإنهاء نزاع دام أكثر من ثلاثين سنة.