انتقد شركاء المستشارة الألمانية “انجيلا ميركل” في الائتلاف الحاكم بشدة خطط الولايات المتحدة لوضع أجزاء من درع صاروخي في وسط أوروبا قائلين أن المشروع قد يؤدي إلى سباق جديد للتسلح يعيد إلى الأذهان فترة الحرب الباردة.

وحذر وزير الخارجية الألماني “فرانك فالتر شتاينماير”، وهو عضو بالحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يحكم مع المحافظين بزعامة ميركل، واشنطن في مقال بصحيفة “فرانكفورتر الجماينه تسايتونج” من محاولة تقسيم أوروبا إلى قديم وجديد بخططها.