انتقد الرئيس الفنزويلي اليساري “هوجو شافيز” بشدة خصمه اللدود الرئيس الأمريكي “جورج بوش” خلال جولتهما المتناقضتين في أمريكا اللاتينية يوم الجمعة مع سعيهما إلى كسب قلوب وعقول شعوب المنطقة.

فمع وصول بوش إلى “اوروجواي” في ثاني محطة له في إطار جولته، تعرض الرئيس الأمريكي لموقف محرج، حيث اجتذب شافيز تأييد آلاف الأرجنتينين خلال اجتماع حاشد “مناهض للامبريالية” عبر ريفر بليت في الأرجنتين المجاورة، وهتف حشد العمال النقابيين واليساريين ضد بوش.

وخرج آلاف من مواطني “اوروجواي” إلى الشوارع يوم الجمعة وبعضهم يهتف “ارحل يا بوش”، ورفض شافيز وعد بوش بتقديم مساعدات جديدة، وقال للحشد أن “زعيم الامبريالية جاء ليقدم عروضا تدعو للسخرية والضحك في محاولة لكسر الحركة التي أقمناها.”

وكثيرا ما يشن الزعيم اليساري هجمات كلامية ضد بوش، فقد وصفه بالشيطان في كلمة ألقاها في الأمم المتحدة العام الماضي .

ويقوم بوش بجولة تشمل خمس دول بدأها بالبرازيل وتهدف إلى تحسين موقفه في أمريكا اللاتينية حيث لا تحظى حرب العراق والسياسات الأمريكية التجارية والمتعلقة بالهجرة بشعبية على نحو كبير.

وقاد شافيز وهو حليف للزعيم الكوبي الشيوعي فيدل كاسترو تكتلا ناميا مناهضا للولايات المتحدة في السنوات الأخيرة ونادرا ما يفوت فرصة للتنديد ب “الامبريالية” الأمريكية.

عن وكالة فرنس برس بتصرف.