استمرارا في منهجه القديم الجديد يأبى مخزن مدينة تازة إلا أن يضيق على أعضاء جماعة العدل والإحسان مسخرا كل الوسائل المشروعة وغير المشروعة، ففي يوم الخميس 08 مارس 2007 أقدم المخزن على اعتقال السيد رشيد القريشي من مقر عمله -مكتبة- بدعوى عدم أداء غرامة مالية خاصة بحادثة سير، إلا أنه فوجئ عند وصوله إلى مخفر الشرطة الذي ظل محتجزا فيه إلى صباح اليوم الموالي، بسيل من الأسئلة من طرف جهاز الاستعلامات  عن انتمائه السياسي وعن مسؤولياته داخل الجماعة وغيرها…، ولم يكتفي أصحابنا بهذا بل وكعادتهم حاولوا مخذولين مساومته وإغراءه من أجل العمالة لصالحهم.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.