قضت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال بمؤاخذة الدكتور نور الدين عادل عضو جماعة العدل والإحسان بشهرين موقوفي التنفيذ.

وتجدر الإشارة إلى أن السيد عادل (أب لثلاثة أبناء) كان قد طرد من عمله بالمندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية ببني ملال ظلما وعدوانا. وفي خضم أجواء هذا الطرد يُفاجأ الجميع بتقديمه للمحاكمة بتهمة: “إهانة موظف أثناء قيامه بعمله”، بعد شكاية مغرضة وحاقدة من طرف مندوب المندوبية التي كان يعمل بها. لتتكرس بذلك القاعدة المخزنية بهذا البلد الحبيب، قاعدةُ الإرهاب والقمع الممنهج في حق أبناء وبنات جماعة العدل والإحسان.. وقاعدةُ الإدانة في حق أعضاء الجماعة رغم غياب أدلة الإثبات.. “والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس”.