أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة برشيد محاكمة عضوين من جماعة العدل والإحسان، وهما السيد رشيد مباشر والسيد عبد الله الضو من جماعة الخيايطة_الساحل، بالتهمة المعلومة “عقد تجمعات عمومية دون رخصة” و”الانتماء إلى جمعية محظورة” و”توزيع منشورات”. وقد حضر للمؤازرة جمهور غفير من أعضاء الجماعة والمتعاطفين معها بمدينة برشيد، كما عرفت المحكمة تطويقا أمنيا من مختلف عناصر الاستخبارات.

وللتذكير فقد تمت مداهمة بيت السيد رشيد مباشر القيادي بجماعة العدل والإحسان ومنع إفطار جماعي

في شهر رمضان السابق، وتهديده بالاختطاف والتعذيب، وقد أحدث هذا السلوك  الاستفزازي اللاقانوني

استياء كبيرا لدى ساكنة الخيايطة الذين لا يرون في السيدين رشيد مباشر والسيد عبد الله الضو إلا رمزا

للاستقامة والصلاح،  كما تم اختطاف السيد عبد الله الضو بطريقة وحشية من بيته ليلا.