وسط إجراءات أمنية مشددة ينعقد في بغداد يومه السبت 10 مارس 2007 المؤتمر الدولي حول العراق، بحضور ممثلين عن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن ودول الجوار العراقي ومصر والبحرين وممثلين عن جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.

وفي افتتاح المؤتمر، الذي يستمر يوما واحدا، قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنه يتعين ألا يصبح العراق ساحة تصفي دول أخرى خلافاتها عليها وتتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

ويهدف العراق من هذا الاجتماع الحصول على دعم إقليمي لوقف أعمال العنف، التي تعصف ببغداد ومناطق أخرى من البلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة قبل أربع سنوات.

وعلى الرغم من أن المؤتمر يسعى إلى سبل توفير الدعم الإقليمي للحكومة العراقية، فانه يأتي على خلفية تزايد التوتر بين أمريكا وإيران بسبب الملف النووية الإيراني.